الحمل

مدونة كلوا ماشي اونلين تحتوي علي اروع الافلام العربيه والاجنبيه والمسلسلات والافلام الهندي والرياضه والاخبار المصربه والمشاهدة المباشره والقنوات المياشره والمباريات الحصريه والتحميل والمهرجاناااااات الشعبي والاغاني العربيه والاجنبيه المباشر كل مهرجانات اوكا واورتيجا ووزة و سردينة و صلصة العجيب وال 8% ----------- كل مهرجانات فيجو وعمروحاحا والسادات وغندى وشحتة كاريكـا - كل مهرجانات فيلو وزيزوالنوبى وتيتو وحمو الريس فيلم . شاهد .مشاهده .رائع.جديد.تحميل.تنزيل.قناة.بحث.مبارة.صوره.حصري.افلامنا.مباشر.كل.جديد.مدونه.موقع.مهرجان.مسلسل .هندي.السهره.قنوات.رياضه.كلام.دروس.نستفيد.كلوا ماشي.ايامنا.بحوث.اغاني .فوتوشب.كليبات.اكواد.عبارات.ثقافات.جلسات.اسلاميات.قران


قصه سيدنا يوسف عليه السلام
قصه سيدنا يوسف عليه السلام
احبتى فى الله نحن على تواصل ومع قصه جديده من قصص الانبياء وهى قصه سيدنا يوسف عليه السلام 








قال يوسف عليه السلام لابيه إني رأيت في المنام أحد عشر كوكبًا, والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين.


فكانت هذه الرؤيا بشرى لِمَا وصل إليه يوسف عليه السلام من علوِّ المنزلة في الدنيا والآخرة.



قَالَ يَا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْداً إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5)


واراد الله بهذه الرؤيا ان يصطفيك ويعلمك تفسير ما يراه الناس في منامهم من الرؤى



ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب بالنبوة والرسالة, كما أتمها من قبل على أبويك إبراهيم وإسحاق




بالنبوة والرسالة. إن ربك عليم بمن يصطفيه من عباده, حكيم في تدبير أمور خلقه.


اذ قال إخوة يوسف من أبيه فيما بينهم: إن يوسف وأخاه الشقيق أحب إلى أبينا منا


يفضِّلهما علينا, ونحن جماعة ذوو عدد, إن أبانا لفي خطأ كبير



اقتلوا يوسف أو ألقوا به في أرض مجهولة يخلُص لكم حب أبيكم وتكونوا مِنْ بعد قَتْل يوسف مستغفرين لله




قال قائل من إخوة يوسف: لا تقتلوا يوسف وألقوه في جوف البئر يلتقطه بعض المارَّة من المسافرين


فتستريحوا منه, ولا حاجة إلى قتله, ان كنتم فاعلين



-بعد اتفاقهم على إبعاده-:قالو يا أبانا ما لك لا تجعلنا أمناء على يوسف مع أنه أخونا,وان له ناصحون


ارسله معنا غدا يفرح ويلعب وان له لحفظون


قال يعقوب: عليه السلام إني لَيؤلم نفسي مفارقته لي إذا ذهبتم به إلى المراعي,


وأخشى أن يأكله الذئب, وأنتم عنه غافلون قالو لئن أكله الذئب, ونحن جماعة قوية إنا إذًا لخاسرون,





فأرْسَلَهُ معهم. فلما ذهبوا به وأجمعوا على إلقائه في جوف البئر, وأوحينا إلى يوسف لتخبرنَّ إخوتك



مستقبلا بفعلهم هذا الذي فعلوه بك, وهم لا يُحِسُّون بذلك الأمر ولا يشعرون به.و


جاء إخوة يوسف إلى أبيهم في وقت العِشاء يبكون






قالوا: يا أبانا إنا ذهبنا نتسابق في الجَرْي والرمي بالسهام, وتركنا يوسف عند زادنا وثيابنا, فأ كله الذئب


وما انت بمصدق لنا ولو كنا صادقين


وجاؤوا بقميصه ملطخًا بدم غير دم يوسف; ليشهد على صدقهم, فكان دليلا على كذبهم;



لأن القميص لم يمزق فصبرى جميل واستعين بالله


وجاءت جماعة من المسافرين, فأرسلوا مَن يطلب لهم الماء, فلما أرسل دلوه في البئر وجدو ا بها يوسف,



قالو ا يا بشراي هذا غلام واخفى يوسف عليه السلام وقالوا بضاعه

وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ و باعه إخوته للواردين من المسافرين بثمن قليل من الدراهم, وذلك



أنهم لا يعلمون منزلته عند الله.




ولما ذهب المسافرون بيوسف إلى "مصر" اشتراه منهم



الوزير, وقال لامرأته: أحسني معاملته, واجعلي مقامه عندنا كريمًا, لعلنا نستفيد من خدمته,



أو نقيمه عندنا مقام الولد, وكما أنجينا يوسف وجعلنا عزيز "مصر" يَعْطِف عليه, فكذلك مكنَّا له في أرض



"مصر", وجعلناه على خزائنها, ولنعلِّمه تفسير الرؤى فيعرف منها ما سيقع مستقبلا. والله غالب




على أمره, فحكمه نافذ لا يبطله مبطل, ولكن أكثر الناس لا يعلمون أن الأمر كله بيد الله.


لما بلغ يوسف منتهى قوته في شبابه أعطاه الله فهمًا وعلمًاوكذلك نجذى المحسنين على احسانهم



ودعت امرأة العزيز يوسف الذي هو في بيتها إلى نفسها; لحبها الشديد له , وغلَّقت الأبواب عليها


وعلى يوسف, وقالت: هلمَّ إليَّ, فقال: معاذ الله أعتصم به, وأستجير مِن الذي تدعينني إليه,


من خيانة سيدي الذي أحسن منزلتي وأكرمني فصرف الله عنه السوء والفحشاء لانه كان من المخلصين



وأسرع يوسف إلى الباب يريد الخروج, وأسرعت تحاول الإمساك به, وجذبت قميصه من خلفه; لتحول بينه



وبين الخروج فشقَّته, ووجدا زوجها عند الباب فقالت: ما جزاء مَن أراد بامرأتك فاحشة إلا أن



يسجن أو يعذب العذاب الموجع. قال رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ






فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (34)




وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي



خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنْ الْمُحْسِنِينَ (36)


وقال يوسف للذي علم أنه ناجٍ من صاحبيه: اذكرني عند سيِّدك الملك وأخبره بأني مظلوم محبوس بلا ذنب,


فأنسى الشيطان ذلك الرجل أن يذكر للملك حال يوسف, فمكث يوسف بعد ذلك في السجن عدة سنوات.


وقال الملك: إني رأيت في منامي رؤيا فلم يعلمو تفسيرها فأرسله الى يوسف الرؤيا وتم تفسيرها وقال يوسف



ارجع إلى سيدك الملك, واطلب منه أن يسأل النسوة اللاتي جرحن أيديهن عن حقيقة أمرهن وشأنهن



معي; لتظهر الحقيقة للجميع, وتتضح براءتي,

قال الملك للنسوة اللاتي جرحن أيديهن: ما شأنكن حين راودتنَّ يوسف عن نفسه يوم الضيافة؟


فهل رأيتن منه ما يريب؟ قلن: معاذ الله ما علمنا عليه أدنى شيء يَشينه, عند ذلك قالت امراة العزيز:


الآن ظهر الحق بعد خفائه, فأنا التي حاولت فتنته بإغرائه فامتنع, وإنه لمن الصادقين في كل ما قاله.





وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ (54)



وقدِمَ إخوة يوسف إلى "مصر" -بعد أن حلَّ بهم الجدب في أرضهم-; ليجلبوا منها الطعام,


فدخلوا عليه فعرفهم, ولم يعرفوه لطول المدة وتغيُّر هيئته.



أعطاهم من الطعام ما طلبوا, وكانوا قد أخبروه أن لهم أخًا من أبيهم لم يُحضروه معهم


-يريدون شقيقه- فقال: ائتوني بأخيكم من أبيكم, ألم تروا أني أوفيتُ لكم الكيل وأكرمتكم في الضيافة,


قالوا: سنبذل جهدنا لإقناع أبيه أن يرسله معنا, ولن نقصِّر في ذلك.



فلما رجعوا إلى أبيهم قصُّوا عليه ما كان من إكرام العزيز لهم, وقالوا: إنه لن يعطينا مرة اخرى


إلا إذا كان معنا أخونا الذي أخبرناه به, فأرسلْه معنا نحضر الطعام وافيًا, ونتعهد لك بحفظه.






قال هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (64)





ولما دخل إخوة يوسف عليه في منزل ضيافته ومعهم شقيقه, ضم يوسف إليه شقيقه,


وقال له سرًا: إني أنا أخوك فلا تحزن, ولا تغتمَّ بما صنعوه بي فيما مضى. وأمره بكتمان ذلك عنهم.


فلما جهزَّهم يوسف, وحمَّل إبلهم بالطعام, أمر عماله, فوضعوا الإناء الذي كان يكيل للناس به في متاع أخيه



ولما ركبوا ليسيروا نادى منادٍ قائلا يا أصحاب هذه العير إنكم لسارقون.

قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَنْ جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ (72)




ورجعوا بإخوة يوسف إليه, فقام بنفسه يفتش أمتعتهم, فبدأ بأمتعتهم قبل متاع شقيقه;



إحكامًا لما دبَّره لاستبقاء أخيه معه ثم انتهى بوعاء أخيه, فاستخرج الإناء منه,



ارجِعُوا إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُوا يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ (81)


قال يعقوب: يا أبنائي عودوا إلى "مصر" فاستقصوا أخبار يوسف وأخيه, ولا تقطعوا رجاءكم من رحمة الله


فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَيْهِ قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ فأوف لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا


قالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ (89)




قَالُوا أَئِنَّكَ لأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ


فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ (90)


ولما سألهم عن أبيه أخبروه بذهاب بصره من البكاء عليه, فقال لهم: عودوا إلى أبيكم



ومعكم قميصي هذا فاطرحوه على وجه أبي يَعُدْ إليه بصره, ثم أحضروا إليَّ جميع أهلكم.



وخرج يعقوب وأهله إلى "مصر" قاصدين يوسف, فلما وصلوا إليه ضمَّ يوسف إليه أبويه,







وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّداً وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا

رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ


بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (100)



والسجود هنا ليس عباده ولكن تحيه وتكريم واللهم علمنا بما ينفعنا وما كان من توفيق فمن الله وحده



وما كان من خطأ او سهو او نسيان فمنى ومن الشيطان والله ورسوله منه بريئان



واللهم صل على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم







Share


http://i40.servimg.com/u/f40/15/50/53/07/free10.gif

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

الله شاهد علي ما يفعه الظالمون

 
كلوا ماشي اون لين © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top