الحمل

مدونة  كلوا  ماشي اون لين تحتوي علي اروع الافلام العربيه والاجنبيه والمسلسلات  والافلام الهندي والرياضه والاخبار المصربه والمشاهدة  المباشره والقنوات المياشره والمباريات الحصريه  والتحميل    والمهرجاناااااات الشعبي والاغاني العربيه والاجنبيه المباشر  كل مهرجانات اوكا واورتيجا ووزة و سردينة و صلصة العجيب وال 8% ----------- كل مهرجانات فيجو وعمروحاحا والسادات وغندى وشحتة كاريكـا - كل مهرجانات فيلو وزيزوالنوبى وتيتو وحمو الريس                     فيلم . شاهد .مشاهده .رائع.جديد.تحميل.تنزيل.قناة.بحث.مبارة.صوره.حصري.افلامنا.مباشر.كل.جديد.مدونه.موقع.مهرجان.مسلسل .هندي.السهره.قنوات.رياضه.كلام.دروس.نستفيد.كلوا ماشي.ايامنا.بحوث.اغاني .فوتوشب.كليبات.اكواد.عبارات.ثقافات.جلسات.اسلاميات.قران 


جريمة ضبابط الكمين وخطية مريهان حسين





عفوًا لن أطلق عليهم وصف نجوم، لان النجوم مفترض أن يكونوا قدوة لمعجبيهم، ويكون كل تصرف منهم محسوب ولايجوز أن تتفوه ألسنتهم بألفاظ خادشة.
وصعب أن أصفهم بالمشاهير لأن سكان جزيرة الشهرة دائمًا ما يحافظون علي تصرفاتهم ولان ابناء عالم الشهرة دائما يحافظون علي مظهرهم.
حروف كلماتي السابقة أقصد بها كل من سرق وقتنا وأهدر تركيزنا فى أعمالنا ومتابعة صغارنا فى دروسهم، وانشغلنا بخلافاتهم مع الغير وسقطاتهم، وتركنا اشياء عديدة نفعلها من أجلهم.
وبسببهم ضاع تركيز تلاميذ الثانوية العامة وطلاب الجامعة بعد أن انحرفوا مع معلوماتهم وأخبارهم التى أغرقت مواقع التواصل الاجتماعى مع فيديوهات بها ألفاظ لايجوز أن يكتب عليها إنها صورت فى مصر.
وخلال الاسابيع الاربعة الاخيرة غرقنا فى بحر من يطلقون على أنفسهم نجوم أو من توقعنا بأنهم نجوم، أهدرنا وقتنا ودخلنا فى معارك كلامية ونحن نتابع خلافاتهم، كلنا شاهدنا كيف تابع حاملى الهواتف الذكية تفاصيل الحرب الكلامية بين المستشار مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك والاعلامى عمرو أديب وهى حرب خرجت عن الخط الاحمر وسمعنا ألفاظًا لايجوز ان تصدر من الاثنين لاننا نعدهما قدوة لنا.
الاول هو رئيس نادى الزمالك النادى الاكبر فى الوطن العربى، وجماهيره بالملايين داخل مصر وخارجها.
والثانى إعلامى برنامجه مشفر، أى المشاهد يدفع حتى يتابع فقرات برنامجه، خلال حرب منصور- واديب سمعنا ألفاظًا لايجوز ان نسمعها ونحن نتكلم عن حملة الاخلاق وكيفية غرسها فى المجتمع المصرى.
فى اللحظة التى كانت حرب المستشار والإعلامى تتجه إلى الهراء، يظهر لنا الكابتن حيدر صاحب الانجازات كلاعب محترف فى صفوف الاندية الاوروبية، والذى حقق من خلال الساحرة المستديرة مالا وشهرة لم يحظاها لواء عامل بالجيش المصرى حارب وعبر القناة فى حرب العزة والكرامة عام1973.
ميدو بعد إقالته من تدريب الزمالك أراد طعن جماهير الزمالك بعد تصريحاته ان بطولات الموسم الماضى تحققت بالسحر والشعوذة.
العالمى الذى تألق فى ملاعب أوروبا يتكلم عن عفاريت وأعمال تحقق الفوز فى مباريات الدورى المصرى، فى الوقت الذى نسمع عن دولة صديقه تفكر فى الاستثمار فى الكواكب الاخرى، جعلنا ميدو نتعلم عن جاميكا ورفاقه.
الزعيم عكاشة
وقبل ان ننجو من هذه الفرقة وخلافات المستشار والاعلامى والعالمى، يظهر فى الصورة توفيق عكاشة المثير للجدل الذى أراد ان يخطف الاضواء، ليلتقى بالسفير الإسرائيلى بالقاهرة.
من خلال لقائه مع السفير الإسرائيلى أراد ان يحسن صورة اسرائيل ويجعلنا نحذف الكراهية الموجودة داخل قلوبنا لهم من زمن طويل، يريد ان ننسى أننا فى مدارسنا ونحن صغار علمونا إن اسرائيل دولة مغتصبة لحقوق الشعب العربى، وإن مصر فقدت خيرة شبابها فى يونيو 1967، النائب المفصول توفيق عكاشة أراد أن يروج لإسرائيل بان تعويضاتها عن جرائمها ممكن ان تجعلنا ان ننسى دموعنا على شهدائنا، يريد منا أن ننسى ان هناك صغارا لم يفرحوا بطفولتهم لان الاب أستشهد فى يونيو أو حرب 1973 نحن لانلوم عكاشة على استقباله لسفير إسرائيل، بالطبع كما يريد ولكن لايتحدث باسمنا لانه لا يمثلنا، ولايجوز له أن يكون نائباً عنا، ومن أجل احتواء الغضب الشعبى على ما فعله توفيق عكاشة، كان تحرك مجلس النواب الذى أصدر قرارًا بالاغلبية العظمى بفصله.
وفى اللحظة التى كان اسم عكاشة يستعد للرحيل من عالم الشهرة والحصانة، كانت فضيحة نجمة السينما والتليفزيون والمهرجانات غادة ابراهيم التى أصدرت النيابة قرارًا بحبسها لإدارة شقق ملكا لها للأعمال المنافية، وخرج من تعلم إنها مظلومة، ناسياً أن النيابة لاتصدر أى قرار إلا بعد وجود أدلة وتحريات مباحث، بدليل أكثر من 99٪ من سكان مصر يتحركون فى أمان لانهم غير مذنبون امام القانون وقبل قصة غادة ابراهيم بأيام قليلة كلنا تابعنا أخبار خناقة الممثلة منه فضالى مع صحفية شابة رأت الوجه الآخر للممثلة، وصدمت لانها سمعت الفاظًا لم تكن تتوقع ان تسمعها من ممثلة قدمتها الشاشة بأنها فتاة رومانسية وحكاية الصحفية الشابة ومنه فضالى لاتزال فى ساحات العدالة.
دموع ميرهان
فارق كبير بين المشهد الذى ظهرت فيه الممثلة ميرهان حسين والدموع تسبق كلامها فى العاشرة مساء مع الاعلامى الأشهر فى مصر وائل الابراشى، وصوتها العالى وألفاظها الخادشة لكمين الشرطة التابع لقسم الهرم.
من لايعرف من هى ميرهان حسين، أقول له إنها ممثلة شابة عدد افلامها لايزيد عن أصابع اليد الواحدة، ظهرت بعد توقف الانتاج الجاد وأصبح يحتكر السينما منتج وحيد يتحكم فى الموضوعات التى تقدم على شاشة السينما.
وميرهان حرر ضدها المحضر رقم 16862 بقسم شرطة الاهرام بعد تعديها بالسب على أفراد الكمين وحسب أقوال الضباط امام النيابة إنها رفضت الالتزام بالمرور بالكمين، والفيديو الذى بث على كل المواقع به ألفاظ خارجة صدرت من لسانها ضد ضابط شرطة مفترض ان تقول له خلى بالك من نفسك مصر عاوزك، ولكنها مع الاسف حسب الفيديو الموجود على كل المواقع قامت بسب الضابط بألفاظ لايجوز ان تقال له، ولاننا دولة ليس فيها شخص كبير على القانون، قدمت ميرهان للنيابة والضباط وتم اخلاء سبيلها بكفالة مالية، والضباط مقابل الوظيفة والقضية لاتزال فى ساحة العدالة مع الاسف تجرد بعض الاعلاميين من ارتداء نظارة الحقد، وحاولوا تصوير الضابط بانه مفسد وان الممثلة بريئة ولايجوز ان تخضع للتفتيش وكأن الكمين مطلوب ان يفتش فيه البسطاء فقط، لكن ابناء عالم الشهرة لا.
أنا لا أدافع عن ضباط الكمين، وأخبار الحوادث طوال عمرها مع الحق ضد الظالم، ولكن نحن ضد ان تصدر إهانات لضابط شرطة يؤدى دوره، حتى إن صدر منه خطأ تجاه الممثلة، لايجوز ان يقول له...، ....، وهى ألفاظ صدرت من فم الممثلة التى يدافع عنها المشاهير، وكل من لم يشاهد الفيديو متعاطف معه ويتصور ان أفراد الكمين قاموا بإهانتها.
وأنا لست ضد الممثلة الشابة التى صدمتنى ألفاظها مهما كان خطيئة أفراد الكمين لانها أصبحت مشهورة بسبب اقبالنا على أعمال تشارك فيها.
وعضو نقابة الممثلين هو واحد من الذين يشكلون ذوق واخلاقيات المجتمع ولايجوز ان نراه يتفوه بأبشع الألفاظ كيف أصدق ان الفن يساعد على الرقى فى السلوك، ونحن نشاهد لسانها يسب ضابط الشرطة بألفاظ لايجوز أن تقال له.
المتعاطف مع الممثلة عليه أن يعرف أن زملاء الضابط حراس مصر استشهد منهم 5 قبل 48 ساعة من مشاجرتها مع قوة كمين الهرم،بسبب اليقظة والصحوة من أجل توفير الامان للغير.
ولا أنكر إننى اندهشت من تصريحات ومداخلات د. أشرف زكى نقيب الممثلين وأنا من أشد المعجبين به لانه انسان يعرف الاصول،وان كان أعجبنى قوله إنه يعلم ان الحق لن يضيع، اذا كان الخطأ طرف الممثلة فانه مؤمن بثقافة الاعتذار، ولكن ياسيادة النقيب وأنت نجم محبوب، الشعب اذا علم انه تم ادانة الممثلة يرفض الاعتذار ويريد تطبيق القانون، ويريد استمرار القضية فى المحكمة صاحبة الكلمة النهائية هى من تمنح البراءة أو الادانة، هى مثل أى فتاة فى مصر- اذا أخطأت تحاسب واذا كانت بريئة كلنا فى صفها حتى تحصل على براءتها.
قبل أن انهى حروف كلماتى اتوجه برسالة إلى المشاهير قائلاً لهم أرحمونا، كونوا النخبة التى نريدها حتى نتقدم، سرقتم وقتنا وأنتم سبب فشلنا، ساعدونا فى أن نفكر لا نتابع سقطاتكم..
اصابتنى الحسرة وأنا أتابع جولة الرئيس إلى كوريا الجنوبية،الدولة التى تاريخها أحدث منا، كنا نسبقها فى ستينيات القرن الماضى بمراحل، اليوم هى تصدر للعالم بـ 576 مليار دولار منها 495 مليار دولار منتجات صناعية ونحن دولة الحضارة والـ 90 مليون نسمة نصدر بـ 22 مليار دولار.
نحن لانملك احتياطى نقدى من العملة الصعبة يزيد عن 20 مليار دولار، هى الاحتياطى النقدى يقترب من 400 مليار دولار المواطنين فى كوريا يبدعون فى اعمالهم، ونحن مشغولون ووقتنا مهدر من أجل خناقات وخطابات المشاهير أو من جعلناهم باهتمامنا نجوم..
وأتوجه برسالة بسيطة إلى البسطاء، انشغلوا بحالكم، وبحياتكم غيروا من انفسكم، أنسوا المشاهير الذين نراهم، هم نجوم بلا تاريخ.
حفظ الله مصر



  
Share   
 
      
http://i40.servimg.com/u/f40/15/50/53/07/free10.gif
للمشاهدة بدون تقطيع اعمل تعلــــــيق

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

الله شاهد علي ما يفعه الظالمون

 
كلوا ماشي اون لين © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top